الاستثمار في اسطنبول - MCM Property

الاستثمار في اسطنبول

الاستثمار في اسطنبول

يشكل الاستثمار في اسطنبول الاستثمار الأفضل للمستثمرين العرب و الأجانب و خاصة من حيث الاستثمار العقاري ، حيث أن المستثمر يضمن بأن سعر عقاره دائماً في ازدياد و ارتفاع و أن عقاره دائماً مطلوب من ناحية الإيجار و الشراء بسبب الأهمية الكبيرة لمدينة اسطنبول و مناخها الرائعة وموقعها الجغرافي المميز ، حيث أن اسطنبول هي المدينة الوحيدة في العالم التي تقع في قارتين (آسيا و أوروبا) ، و تعتبر اسطنبول المدينة السادسة في العالم من حيث عدد السياح سنوياً .

عدد سكان اسطنبول اليوم أكثر من 20 مليون مع زيادة 500000 شخص سنويا على مدى السنوات الخمس الماضية مما أدى إلى ظهور المشاريع السكنية و المباني السكنية الضخمة و شقق للبيع في اسطنبول لمواجهة الطلب المتزايد على السكن وهي من أكثر المدن التكنولوجية المزدحمة في أوروبا.

جميع الشركات العالمية مثل مايكروسوفت وكوكا كولا و غيرها مقرها الإقليمي هو اسطنبول حيث تتمكن هذه الشركات من الإتصال بالأسواق المحيطة في المنطقة المزدحمة ، و شهدت مبيعات المساكن في تركيا ارتفاعاً، بالتوازي مع النمو الاقتصادي في البلاد، حيث ارتفعت المبيعات في الأعوام الثمانية الماضية، بنسبة 145%، وبلغ عدد المساكن المباعة منذ عام 2008 وحتى اليوم، 6 مليون و362 و82 مسكن (اضغط هنا لمزيد من التفاصيل عن زيادة مبيعات المساكن).

و من أجل الاستثمار في اسطنبول نضع بين يديكم بعض النصائح الهامة التي يجب أن تكونوا على اطلاع عليها :

1- دراسة حيوية المنطقة:

يجب دراسة المنطقة التى يُعتزم فيها الإستثمار العقاري بجدية ، من ناحية التوزيع الديموغرافى للسكان إنتهاءاً بطابع المنطقة و حداثتها و إهتمام الدولة بها و سكانها القاطنين بها , فهذه العوامل كلها لها دور كبير فى سعر العقارات و التنمية المستمره للمنطقة .

حيوية المنطقة و نشاطها عامل مهم للغاية و خطير خصوصاً فى تركيا فالمناطق التى تُصمم على طراز حديث عصري تحتوي على أنوية مركزية للمدينة و خدمات و مرافق مؤسسه للإتساع و التمدد و تقبل خطوط المواصلات الجديده و إضافة خدمات جديده .

2- المرافق الخدمية الخاصة بالإنشاءات و التأسيس:

العامل الأكبر من أجل الاستثمار في اسطنبول هو توفر خدمات التأسيس للبناء خصوصاً بالمناطق الجديده و المدن المستحدثه التى تلحق بالمدن الكبرى ، توفير المرافق الخاصة بالإنشاءات مثل : وصلات المياه و الصرف الصحى و الغاز الطبيعى و الكهرباء هى عوامل أساسية تضمن رفع أسعار المبانى خصوصاً مع تقبل هذه الشبكات مثل شبكة المياه و الكهرباء و الصرف الصحى للضغط الناتج عن إرتفاع عدد السكان و أن تصمم بهدف التوسع .

3- المواصلات:

المواصلات من أهم العوامل التى يجب على المستثمر أخذه فى الحسبان من أجل الاستثمار في اسطنبول  ، هل تحتوى المنطقة على وسائل مواصلات متعددة و لأى ساعة تستمر فى العمل و متى تبدأ العمل و هل هى بعيدة عن العمران و هل هى قريبة من المطار و محطات الباصات الكبرى ؟

هذه هى الأسئلة التى يجب أن يسائلها المستثمر لنفسه و يبحث بكل جدية عن إجابتها لأن وسائل المواصلات و تنوعها هى من أهم العوامل التى ترفع القيمة الإستثماريه للمنطقة ككل و أسعار العقارات بها .

4- دراسة خارطة توزيع المدارس و الجامعات:

وجود المدارس و الجامعات مع وضع أولوية للمدارس و الجامعات الحكومية أولاً ثم المدارس و الجامعات الخاصة التى تستهدف أبناء المنطقة و المناطق المجاورة لها ، يرفع قيمة المنطقة فى سوق الاستثمارات العقارية ، ويعد من الأمور الهامة من أجل الاستثمار في اسطنبول ، لذا فالنصيحة الأهم هى دراسة خريطة توزيع المدارس و الجامعات فى المنطقة و معرفة هل هناك مشاريع لفتح مدارس أخرى لأن هذا يرفع من القيمة الإقتصادية للمؤسسات العقارية و أسعار الشقق فى المنطقة خصوصاً مع إستقطاب الجامعات .

5- دراسة و تحديد مراكز التسوق و مناطق التسوق الشعبية البازارات:

تحديد  مرافق التسوق كالمراكز الكبيرة التى تبنى بالمحال التجارية للماركات العالمية و المولات التجارية و الخدمات الترفيهية و السينما هى عامل مهم قبل شراء أى عقار وقبل الاستثمار في اسطنبول فيجب تحديد عدد مراكز التسوق بالمنطقة و حتى موعد السوق الشعبى الأسبوعى فى المنطقة للخضروات و الفاكهة لتوفير الوقت ، و الأهم متابعة المشاريع المزمع إنشاءها فى المنطقة المرهونة بالتسوق و التجارة فى المنطقة سواءاً فى وسائل الإعلام أو مع شركات التسويق العقاري أو حتى بالمتابعة بالبلدية و المحافظة حيث يرحبون دائماً بعرض خدمات معلومات لتأمين قيمة حقيقية للتسوق العقاري خصوصاً بتركيا و إسطنبول .

6 – المرافق الإجتماعية و التجارية:

زيادة الإهتمام من قبل الدولة دائماً يكون مترافقاً مع إقامة منشآت إجتماعية خدمية للسكان فى المنطقة و يتبعه تسهيل لإقامة فروع للبنوك و مراكز الأعمال و تجمعات المكاتب و الشركات يرفع دائماً قيمة المنطقة الإقتصادية و هو الحد الفاصل دائماً بين محورية المنطقة كسكنية قد تتحول شعبية أو سكنية تتحول لمنطقة راقية حسب رقى الأعمال و الخدمات .

فننصح المستثمرين فى العقارات إختيار المناطق التى تستقطب هذه المرافق دائماً حسب الشرائح السكانية لأن القيمة التجارية فيها ترتفع بسرعة حسب رقى المنطقة فى قفزات صغيرة و سريعة .

7 – القرب من مركز المدينة:

بالمدن العملاقة يوجد عدة أنوية تعمل كمراكز للمدينة مثل مدينة إسطنبول التى يوجد بها عشرات الأنوية ” تقسيم ، الفاتح ، اسكودار  ، ليفنت ، بشكتاش  …. ” و غيرها ، و يجب الوضع في الحسبان للمستثمرين العقاريين و من يخطط للشراء العقارى تقدير أهمية و قيمة العقار المستهدف شراءه بناءاً على قربه من مركز المدينة و توفر وسائل مواصلات سريعة مباشرة لها فهذا العقار يتحول لاستثمار مربح خصوصاً مع التنامى المتصاعد لمدينة إسطنبول .

8 – المراجعة القانونية و تفادى الثغرات:

كما ننصح المستثمرين أيضاً بالإنتباه إلى أن يحرصوا أن يكون لهم حصة فى الأرض التى بنى عليها العقار الذى يحوى دائرتهم السكنية و مراجعة العقود لدى مراجع قانونى محايد ، و مراجعة أوراق و تسجيلات المبنى و سجلات تصميمه و مرافقه و تأميناته لدى مكتب البلدية الخاص بالعقار و المفتشين عليها ، و مراعاة عدم وجود ديون على البائع أو حجز بأمر قضائى أو رهن عقارى أو جود نزاع على ملكية العقار بسبب ورثة أو غير ذلك . و ننصع بعدم توقيع أى تقرير مطلق لأى مكتب وساطة و الدخول مباشرة فى شراء العقار .